jhonny ivy

المصمم التقني “جوني آيفي” يغادر شركة “أبل” بعد سنوات من العمل الناجح

غادر المصمم التقني الشهير “جوني آيفي” شركة أبل التقنية بعد سنوات من العمل خاضها مع الأب الروحي لشركة أبل “ستيف جوبس” وسيتجه إلى انشاء شركة جديدة خاصة به وستصبح “أبل” مرتبطة به في عمله الجديد ولن ينقطع العمل بينه وبين الشركة التي ساهم بشكل كبير في نهوضها ومزاحمتها للكبار في مجال التقنية.

ساهم “جون آيفي” في التطور الهائل الذي حدث في “أبل” أواخر القرن الماضي وبدايات القرن الحالي فكان شاهدًا على الآيماك و الماك بوك والآيبود والآيفون ، كما ساعد في نهوض الشركة واعتلائها سوق الشركات التقنية في العالم بعد أن كانت شركة كمبيوتر صغيرة كما أن الفضل يعود له في تصميم الأجهزة التي تنتجها الشركة.

اسهامات جوني آيفي الضخمة في مجال التقنية لا يشق لها غبار فقد جذب أنظار الملايين حول العالم وحصل أيضًا على لقب الفروسية للمملكة المتحدة فهو بالطبع انجليزي النشأة ، وتقلد منصب المصمم الرئيسي لأبل في عام 2015 أي بعد وفاة الأب الروحي للشركة بأربعة سنوات فقط وهو ما يعد إنجازًا لهذا المصمم العبقري.

قد يبدو الأمر غريبًا بعض الشئ ، فكيف بعد كل هذا النجاح الهائل الذي صنعه آيفي سيترك الشركة ! لكن أشارت بعض التقارير الآخيرة أن جوني آيفي كانت نظرته أبعد من مجال الحواسب والهواتف الذكية فقط بل إنه يتعلق بالتصميم ككل و أن طموحاته أكبر من ذلك بكثير وسيتجه لعمله الخاص ولكنه سيظل متصلًا بـ “أبل”.

بصمة “آيفي” المميزة في مجال التقنية

ساهم آيفي مع ستيف جوبز في وضع حجر الأساس لـ “أبل” وكان لهما تأثيرًا هامًا في مجال التقنية ، ففي عام 1999 أطلقا الآيماك والآيبوك اللذان كانا يختلفان كليًا عن الحواسب العادية ذات الألون البيضاء والسوداء والشكل الاعتيادي فأصبح لدينا وقتها حواسب ذات ألوان جذابه وشكل أنيق مرورًا بحقبة الآيبود والآيفون والماك بوك.

اشتهر آيفي خصوصًا بالآيفون والآيبود وارتبط اسمه بهما بشكل كبير وبفضله أصبح الآيفون والآيبود موجودان ومتاحان للملايين حول العالم وكان يعتقد أنه يجب القيام بشئ غير تقليدي ومختلف عن الجميع وأنه يجب البدء في تصنيع الآيبود ثم الآيفون ثم اتاحة ميزات جديدة في هذه الأجهزة تميزها عن غيرها وتجعل منها الأفضل.

رحيل مفاجئ في وقت حرج بعد رحيل آخر

سيغادر آيفي ويترك “أبل” في وقت ما تكون في أشد الحاجة إليه ، فبالرغم من أن الشركة لا زالت تتربع على عرش التقنية إلا أن المبيعات تراجعت في الآونة الأخيرة وأصبحت “أبل” مطالبة بتقديم المزيد والمزيد من الخدمات الجديدة لترضى عملائها والتصميم بلا شك له دور كبير في الارتقاء بمبيعات الشركة وعودتها بقوة للسوق.

بالرغم من الرحيل المفاجئ لآيفي أواخر هذا العام إلا أنه ليس الوحيد الذي سيغادر “أبل” بل إن “أنجيلا أهريدنتس” قد غادرت الشركة بالفعل في أبريل الماضي بعد خمس سنوات من العمل الدءوب وبعد أن كانت الأكثر تقييمًا والأكثر دخلًا من بين كل النساء اللاتي يعملن في الشركة وكان يعتبرها الكثيرون من أبرز المساهمين في نجاح الشركة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اكس بلاير

تطبيق تشغيل جميع أنواع ملفات الفيديو XPlayer للأندرويد في أحدث إصدار

يعد تطبيق XPlayer من أشهر تطبيقات تشغيل الفيديو حيث يعد كأداة سحرية تمكنك من تشغيل جميع صيغ الفيديو سواء كانت فيديوهات عالية الجودة 4K أو ...